pe2.jpg
Home المشاريع البحثية مشروع برويكتو أريميتا في اسبانيا
طباعة إرسال إلى صديق

برويكتو أريميتا، اسبانيا


Proyecto eremita xxx jerez-1 x Junta-de-Andalucia

هدف مشروع "برويكتو أريميتا" الى تقييم كفاءة التقنيات المختلفة لاطلاق طيور ابو منجل في منطقتين في جنوب إسبانيا هما؛ منطقة لا جاندا La Janda ومنطقة كاديز Cádiz. الطريقة الاولية التي تم اختيارها هي التربية اليدوية باستخدام "آباء للتغذية تشبه طيور أبو منجل"، كأن يلعب البشر دور آباء طيور أبو منجل ويقومون بتغذيتها، على أن يلبس المرء قميصاً أسود وقبعة تشبه رأس أبو منجل لتخفيف خطر إخافة الفراخ. وسيتم تقييم هذه الدراسة بنجاحها في انشاء مستعمرة من طيور أبو منجل مقيمة ومعتمدة على نفسها وقادرة على الطيران الحر في تلك المناطق خلال فترة المشروع الممتدة من 2003-2008.

كجزء من المشروع، تم تنفيذ دراسة لمعرفة فيما إذا كان هناك فوائد من تربية طيور أبو منجل الاصلع مع مجموعة من طيور أبو منجل تنتمي لنوع آخر هو (Bubulcus ibis). لم يلاحظ أي تأثير سلبي بين النوعين، كما أنه لم يلاحظ أي تأثير لأي من النوعين على الآخر من حيث تقليد السلوك، ولم يلاحظ أي فروقات سلوكية فعلية بين مجموعتي طيور أبو منجل الاصلع (المجموعة التي ربيت مع النوع الآخر والمجموعة التي ربيت لوحدها)، حيث أن كلا المجموعتين تصرفتا وكأنهما مجموعة واحدة عند الاطلاق. لذلك، لم يتم استخدام النوع الآخر من طيور أبو منجل في العام 2006 استناداً الى حقيقة أن طريقة تربية طيور أبو منجل الاصلع مع النوع الآخر لم يحقق أي فائدة تذكر.

ومن الطرق الاخرى، تم دمج مجموعة صغيرة من طيور أبو منجل الفتية (تم رعايتها من قبل آبائها) مع مجموعة من طيور (تم رعايتها يدوياً من قبل البشر). وتم ذلك عندما كانت الطيور تحبس في الاقفاص خلال فترة التوزيع (انشاء مجموعات جديدة). بعد ذلك تم اطلاق الطيور لتطير حرة في منطقة الاطلاق والتي تدعى (الريتين) El Retin. وحتى الآن فإن بقاء الطيور التي تمت رعايتها يدوياً تعتبر أفضل من تلك التي تمت رعايتها من قبل آبائها. في العام 2008 تمكن زوج من تلك الطيور من التزاوج بنجاح في جرف صخري قريب من منطقة الدراسة.